مطبوعة الكترونية عربية مهتمة بموضوع المواطنة وتداول السلطة القانونى وحرية التعبير  فى العالم العربى  .. تصدر من الولايات المتحدة الأمريكية عن المركز الأمريكى للنشر الالكترونى .. والأراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها.
............................................................................................................................................................

 
 

 انقلاب - الجزء الرابع

اف 16 يمكن أن تستخدم كطائرة مقاتلة وطائرة هجومية أرضية

قصة: غريب المنسى
.........................


فى الاسبوع السابق على مناورات السماء المفتوحة وصل الفريق الجوى الأمريكى بقيادة المقدم فيديل جاكسون على متن طائرة عسكرية "دسى 10" قادمة من قاعدة العيديد الأمريكية فى قطر. بالاضافة الى جاكسون وهو أمريكى أسود حائز على ميداليات عسكرية فى التدريب الجوى جاء سبعة طيارين متفاوتى الرتب مع فريق كامل للصيانة والملاحة والاتصالات , المناورة بالاساس تعتمد على تدريب مشترك بين سربين من القوات الأمريكية وسربين من القوات الوطنية على فكرة استخدام الصواريخ الموجهة لتدمير أهداف العدو ومراكز اتصالاته ومراكز الامداد والتموين عن بعد. الفريق الأمريكى تدرب على مثل هذه العمليات فترات طويلة من على حاملة الطائرات ريجان فى المحيط الهندى وطبقوها عمليا فى حربى العراق وافغانستان, ولكن الفريق الوطنى لم يتدرب بعد على مثل هذه العمليات بالطريقة العملية وبالكفاءة المطلوبة, لذلك فهذه المناورات المشتركة سواء كانت بين قوات أرضية أو جوية تعتبر مفيدة جدا للقوات الوطنية سيما وأنها تأتى منحة من الحكومة الأمريكية. ولهذا فقبل البدء فى هذه المناورات سواء كانت أرضية أو جوية تعلن القوات المسلحة الوطنية عن حالة التأهب بين القوات المشاركة فى المناورات حتى تعطى انطباع للفريق الأمريكى المشارك بجدية القوات الوطنية وحتى لايكون تقييم الأمريكان للقوات الوطنية سىء وبالتالى تتوقف هذه المناورات فى المستقبل , وهذه المناورات بالاضافة لفائدتها العملية هى أيضا مصدر مهم من مصادر تقييم التسليح المستقبلى , فالولايات المتحدة لاتعطى سلاحا متقدما مجانا أو رخيصا لجيش غير مؤهل لاستخدامه. وعليه فتقرير جاكسون بعد اتمام المناورات عن كفاءة سلاح الجو الوطنى مهم جدا فهو يعتبر مفتش عام على كفاءة هذه القوات.

بعد أن استقر الفريق الأمريكى فى استراحة خاصة بالضيوف قريبة من مسرح المناورة وبعد أن وضعوا كل الأشياء المطلوبة فنيا لاتمام المناورة فى مكانها الصحيح, اختار الفريق الأمريكى سربى الطائرات الوطنى الذى سيكون مخصص لهم خلال المناورات وتأكدوا من تمام صلاحيته الفنية, بدأ البرنامج الترفيهى للضيوف بزيارة المعالم السياحية فى العاصمة للتعرف على معالم البلد وخلفيته التاريخية, وهذا البرنامج الخاص يتعتبر هدية قيمة للفريق الأمريكى الزائر. فالسياحة بالنسبة للعسكريين أمر غير متيسر فى الظروف العادية ولكنها الآن تأتى مع العمل بلاتكلفة شخصية وبالتالى تكون مثل المنحة التى تخفف من ضغوط العمل والسفر والبعد عن الأهل والوطن.

*********

فى نفس التوقيت كان مغاورى والشعراوى والبارودى يضعون لمساتهم الأخيرة لخطتهم , وكانت هناك فرصة اخيرة لهم لوداع الأهل والاصدقاء وزيارة بعض الأماكن المرتبطة بوجدانهم وعادوا بسرعة الى قاعدتهم قبل تنفيذ المناورة بيومين حتى يتمكنوا من حضور المحاضرات النظرية وجلسات التعارف المطلوبه مع الفريق الأمريكى قبل بدء المناورة, فالمناورة أولا وأخيرا تتم بين أشخاص ولابد من أن يكون هناك الحد الأدنى من التعارف المهنى ومعرفة القدرات حتى يتم التعاون بشكل سليم . وحتى هذه اللحظة سارت كل الأمور فى الاتجاه الصحيح للبدء فى مناورة السماء المفتوحة والمقرر لها البدء فى صباح الغد.

*********

من الأشياء الثابته فى عالم الطيران عموما هو تحديد خط السير الجوى , ولاتتم أى رحلة جوية مدنية كانت أو عسكرية الا بعد التبليغ عن خط المسار مقدما وحتى يكون لدى المطارات الدولية ومراكز الرادارات فى الدول التى ستمر عليها الطائرة معرفة مسبقة بمن سيكون فى هذه المسارات الجوية الدولية على مستوى العالم فى كل الوقت , فالجو وان ظهر خاليا عندما ننظر الى السماء الا انه فى الواقع فوق السحاب هو عبارة عن طريق دولى منظم لايختلف كثيرا عن الطرق الدولية الأرضية, وتلافيا لحوادث الاصطدام بين الطائرات فى الجو ولمواجهة أى طوارىء جوية الزمت القوانين الدولية كل الطائرات بالتبليغ عن رحلتها وطريق سيرها جويا مقدما قبل الطيران حتى يتم التنظيم الدقيق فى طرق السماء بطريقة قد لاتكون ظاهرة لمعظم الناس. والأمر لايختلف كثيرا بالنسبة للطيران الحربى وان كانت السرية تدعوا فقط لابلاغ السلطات العسكرية المحلية حتى لايكون هناك تعارض بين قوات الدفاع الجوى الوطنى وهذه الطائرات التى سوف ترصدها اجهزة الدفاع الجوى المحلية , لذلك فالتنسيق يتم بين أفرع الأسلحة الوطنية حتى لاتكون هناك نيران صديقة , فالطائرات الحربية تظهر على الردارات كنقطة مضيئة فقط مجهولة الجنسية والهوية.

كان المقدم جاكسون قد قدم رسميا طرق سير المناورات وحدد المكان التى ستشغله المناورات حتى يتم التنسيق وحتى توفر له القوات المسلحة الوطنية قدر من التنسيق والسرية والمرونة المطلوبة لهذه الأعمال العسكرية , وقبل المناورة بيومين بدأ فريق الملاحين المشترك فى العملية من ادخال هذه البيانات الكترونيا الى أجهزة الملاحة والتوجيه الألكترونى فى الطائرات التى ستشترك فى المناورة , وهذا اجراء ولتكراره يعتبر روتينا بالنسبة للعاملين فى مجال الملاحة المدنية أو العسكرية على حد سواء. وبدت الأمور هادئة فى قاعدة عين جالوت العسكرية فالتنسيق والتناسق متناغم والرجال جاهزون وبدأت وسائل الاعلام المحلية فى الاشارة الى أهمية هذه المناورات فى صقل خبرة رجالنا ورجالهم , وهذا لم يكن ليتم الا بتوجيهات الحاكم الرشيدة الذى نوع من مصادر التسليح والذى هو بانفتاحه على العالم تحتاجه الولايات المتحدة دائما فى تدريب طياريها على طبيعة الغلاف الجوى فى الشرق الأوسط ..

********

فى مركز قيادة الرقابة الجوية فى صحراء النقب كان الرقيب شالوم أفانيرى المكلف بالخدمة فى الليلة السابقة على المناورات فى حالة نفسية سيئة , فخطيبته نتاشا دفونسكى ملكة جمال تل أبيب أرسلت له رسالة الكترونية فى عصر ذلك اليوم تبلغه فيها بأنها ستسافر الى نيويورك فى الحال , فهى مرتبطة مع وكيلها الاعلانى بميعاد التصوير على غلاف مجلة البلاى بوى , وانها لن تترك هذه الفرصة تضيع منها سدى منتظرة عودته فى اجازة ميدانية بعد اسبوعين حتى يكون معها. ومشكلة الرقيب شالوم فى تلك الليلة كانت تنحصر فى أنه يعلم علم اليقين أن نتاشا عندما تحط اقدامها الرشيقة فى نيويورك وتخلع ملابسها أمام الكاميرا وتتذوق طعم المال لن تلتفت اليه مرة أخرى , فمنطقيا مالذى يجعلها ترتبط برقيب فى جيش الدفاع ليس له مستقبل واضح !!

وبدا أفانيرى فى حالة بحث عن الذات فى موقعه فى الصحراء, الى أن سمع صوت الكمبيوتر أمامه يصفر باشارات معناها أن هناك خلل فى نظام الاستقبال, فى هذه اللحظة كان الرائد ملاح البارودى قد دخل على جهاز شبكة قاعدة عين جالوت العسكرية ليضع توجيهات الخطة فى طائرتى المغاورى والشعراوى, هذه التوجيهات بطبيعتها تختلف عن التوجيهات التى وضعها فريق المقدم جاكسون فى اليوم السابق والتى التقتطها أجهزة التصنت فى قاعدة النقب. فجهاز التوجيه الالكترونى فى الطائرة اف 16 فالكون مرتبط بالقمر الصناعى وأجهزة التصنت فى قاعدة الرقابة فى النقب مرتبطة بنفس القمر .. والعملية كلها فى واقعها عبارة عن شبكة اتصالات واحدة يتصور كل طرف أنه يملكها ولكن قاعدة النقب مجهزة بأجهزة الكترونية متقدمة يمكنها مراقبة كل أطراف الشبكة وقراءة المعلومات التى يتصور الطرف الآخر أنها سرية .

لاحظ أفانيرى بسرعة أن هناك تغيير فى مسارات المناورات التى ستكون على الحدود مع دولته فى الباكر ومهمته تتوقف عند هذا الحد ولابد له من ابلاغ الرائد آفى استرنجير القائد المناوب , وبسرعة استطاع استرنجير من تحديد منطقة التغيير فى طرق السير وطبيعته ولكنه لم يستطيع بدقة تحديد الغرض من هذا التغيير المفاجىء قبل بدء المناورة بساعات بسيطة وهنا لابد له وطبقا للوائح التنظيمية وحتى يتخلص من المسؤلية العسكرية من ابلاغ قائد القطاع الجنوبى العميد اسحاق ارينز.

استدعى العميد ارينز على استعجال كبير ملاحى قاعدة النقب الجوية العقيد ارييل لافين ليحدد بدقة طبيعة التغيير وهدفه وهل هو موجه لاسرائيل ؟ وبسرعة كانت النتيجة محسومة, فالتغيير فى خطة المناورة داخلى ويشمل طائرتين فقط من أربعة اسراب عددهم الاجمالى 16 طائرة , وهذا التلاعب فى خط السير موجه لهدفين مختلفين , الأول هو قصر اقامة الحاكم فى العاصمة والثانى موجه لقصر الحاكم البديل فى المدينة الساحلية المعروفة. وتم تحديد الاى بى للكمبيوتر المستعمل فى التلاعب وطمس الشفرة من على كلمة السر للشخص الذى تلاعب فى السيستم وتحديد ارقام الطائرات التى تم التلاعب فى أجهزة توجيهها الالكترونية, وهنا وجد العميد ارينز ضرورة تصعيد الموقف الى قائد المخابرات العسكرية الذى صعده بدوره الى رئيس الموساد اللواء موردخاى.

*********

فى حوالى الساعة الخامسة فجرا من صباح يوم المناورة كان الرائد مغاورى والنقيب شعراوى والرائد البارودى فى قبضة الوحدة 77 مخابرات عسكرية متهمين بتهمة قلب نظام الحكم والتآمر على شخص الحاكم.

انقلاب - الجزء الأول
انقلاب  الجزء الثانى
انقلاب - الجزء الثالث
انقلاب - الجزء الرابع
انقلاب - الجزء الخامس
انقلاب - الجزء السادس
انقلاب - الجزء السابع
انقلاب- الجزء الثامن
انقلاب - الجزء التاسع
انقلاب - الجزء العاشر
انقلاب - الجزء الحادى عشر
انقلاب - الجزء الثانى عشر
انقلاب - الجزء الثالث عشر

 

06/11/2014

مصرنا

 

 


 

 
 



مطبوعة تصدر
 عن المركز الأمريكى
 للنشر الالكترونى

 رئيس التحرير : غريب المنسى

مدير التحرير : مسعد غنيم

 

الأعمدة الثابته

 

 
      صفحة الحوادث    
  من الشرق والغرب 
مختارات المراقب العام

 

موضوعات مهمة  جدا


اعرف بلدك
الصراع الطائفى فى مصر
  نصوص معاهدة السلام  

 

منوعات


رؤساء مصر
من نحن
حقوق النشر
 هيئة التحرير
خريطة الموقع


الصفحة الرئيسية